فصول الكتاب

<<  <   >  >>

الثَّانِي وَالثَّلَاثُونَ: معرفَة غَرِيب الحَدِيث

غَرِيب الحَدِيث: وأوله: النَّضر أَو أَبُو عُبَيْدَة ثمَّ أَبُو عبيد ونهايته النِّهَايَة.

ولغموضه أحَال أَحْمد عَلَيْهِم شرح الْمُفْردَات الْوَارِدَة على القلى تَنْبِيها عَلَيْهَا أَو كَانَت لُغَة الْمُخَاطب، والمركبات الَّتِي على غير ظَاهرهَا لغَرَض مَا كالنزعة والهيعة والجبهة والنخة والكسعة وتربت يداك.

أَصَحه مَا فسره عَلَيْهِ السَّلَام، كخضراء الدمن، ... . .

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير