فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[التَّفْضِيل بَين الصَّحِيحَيْنِ]

وتفضيل أبي عَليّ ومغربي إِن حمل على التَّجْرِيد؛ وَإِلَّا رد. وَلم يستوعباه.

ابْن الأخرم: قل مَا يفوتهما.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير