فصول الكتاب

<<  <   >  >>

مُسْند عبد الله بن عَبَّاس رَضِي الله عَنْهُمَا

36 - حَدِيث

ان النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ لامْرَأَة من الانصار يُقَال لَهَا ام سِنَان مَا مَنعك ان تكون حججْت مَعنا قَالَت ناضخان كَانَا لاب فلَان زَوجهَا حج هُوَ وَابْنه على أَحدهمَا وَكَانَ الاخر يسْقِي عَلَيْهِ غلامنا

قَالَ القَاضِي عِيَاض كَذَا فِي رِوَايَة ابْن ماهان وَسقط عَلَيْهِ فِي رِوَايَة الْفَارِسِي وَغَيره قَالَ وَأرى هَذَا كُله تغييرا وان صَوَابه نسقي عَلَيْهِ نخلا لنا فتصحف مِنْهُ غلامنا وَكَذَا جَاءَ فِي البُخَارِيّ على الصَّوَاب وَيدل على صِحَّته قَوْله فِي رِوَايَة الاخر ينضخ عَلَيْهِ وَهُوَ بِمَعْنى يسْقِي عَلَيْهِ انْتهى قَالَ النَّوَوِيّ وَالْمُخْتَار ان الرِّوَايَة صَحِيحَة وَتَكون الزِّيَادَة الَّتِي ذكرهَا القَاضِي محذوفة مقدرَة وَهَذَا كثير فِي الْكَلَام

37 - حَدِيث

ان ابا اسرائيل نذر ان يَصُوم وَلَا يقْعد وَلَا يستظل وَلَا يتَكَلَّم فَأتي بِهِ النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فَقَالَ لَهُ اقعد واستظل وَتكلم وَكفر

قَالَ الْبَيْهَقِيّ فِي السّنَن كَذَا وجدته وَكفر وَعِنْدِي ان ذَلِك تَصْحِيف انما هُوَ وصم كَمَا هُوَ فِي سَائِر الرِّوَايَات

38 - حَدِيث

اللَّهُمَّ ذَا الْحَبل الشَّديد

قَالَ فِي النِّهَايَة كَذَا رَوَاهُ المحدثون بِالْبَاء الْمُوَحدَة وَقَالَ الازهري الصَّوَاب الْحِيَل بِالْيَاءِ وَهُوَ الْقُوَّة

<<  <   >  >>