فصول الكتاب

<<  <   >  >>

مُسْند عبد الله بن مَسْعُود رَضِي الله عَنهُ

45 - حَدِيث

كَانَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم يَتَخَوَّلنَا بِالْمَوْعِظَةِ مَخَافَة السَّآمَة علينا

قَالَ البُخَارِيّ فِي تَارِيخه حَدثنَا عَليّ بن عبد الله هُوَ ابْن الْمَدِينِيّ ثَنَا سُفْيَان قَالَ لما قدم الاعمش فَحدث بِهَذَا الحَدِيث

كَانَ رَسُول الله صلى الله عيه وَسلم يَتَخَوَّلنَا بِالْمَوْعِظَةِ قَالَ لَهُ أَبُو عَمْرو بن الْعَلَاء انما هُوَ يتخوننا فَقَالَ الاعمش وَالله لتسكتن أَو لاعرفنك انك لَا تحسن من الْعَرَبيَّة شَيْئا

وَقَالَ ابو احْمَد العسكري فِي كتاب التَّصْحِيف حَدثنِي ابي حَدثنَا عسل بن ذكْوَان حَدثنَا الْعَبَّاس بن مَيْمُون حَدثنَا الاصمعي حَدثنَا سُفْيَان بن عُيَيْنَة قَالَ حضرت الاعمش عِنْد أبي عَمْرو بن الْعَلَاء قَالَ الْعَبَّاس فَذَكرته لِابْنِ الشَّاذكُونِي فَقَالَ غلط الاصمعي انا حدثته عَن سُفْيَان بن عُيَيْنَة عَن أبي جُزْء قَالَ شهِدت ابا عَمْرو عِنْد الاعمش فَحدث عَن عبد الله بن مَسْعُود انه قَالَ

كَانَ النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم يَتَخَوَّلنَا بِالْمَوْعِظَةِ فَقَالَ ابو عَمْرو وانما هُوَ يتخوننا فَقَالَ الاعمش وَمَا يدْريك فَقَالَ وَالله ان شِئْت لأعلمنك ان الله تَعَالَى لم يعلمك من هَذَا كَبِير شَيْء فَسَأَلَ عَنهُ فَقيل ابو عَمْرو بن الْعَلَاء فَسكت ثمَّ قَالَ الاصمعي قد ظلمه ابو عَمْرو فَقَالَ يَتَخَوَّلنَا ويتخوننا جَمِيعًا فَمن قَالَ يَتَخَوَّلنَا يَقُول يستصلحنا يُقَال رجل خائل قَالَ وَمن قَالَ يتخوننا

<<  <   >  >>