فصول الكتاب

<<  <   >  >>

// قَامُوس الْبَحْر وَهُوَ وسط ولجته وَلَعَلَّه لم يجود كتبته فصحفه بَعضهم وَلَيْسَت هَذِه اللَّفْظَة اصلا فِي مُسْند اسحاق الَّذِي روى

// عَنهُ مُسلم هَذَا الحَدِيث غير انه قرنة بِأبي مُوسَى وَرِوَايَته فلعلها فِيهَا قَالَ وانما اورد نَحْو هَذِه الالفاظ لَان الانسان اذا طلبه لم يجده فِي شَيْء من الْكتب فيتحير فَإِذا نظر فِي كتَابنَا عرف أَصله وَمَعْنَاهُ

مُسْند عُثْمَان بن عَفَّان رَضِي الله عَنهُ

48 - حَدِيث

الْمحرم لَا ينْكح وَلَا ينْكح عِنْده

اخرجه ابْن عَسَاكِر فِي تَارِيخه وَقَالَ هَذِه الزِّيَادَة تَصْحِيف وَلَعَلَّه اراد غَيره

مُسْند عقبَة بن عَامر رَضِي الله عَنهُ

49 - حَدِيث

وَمن تتبع المسمعة يسمع الله بِهِ

هُوَ بِالسِّين الْمُهْملَة من السمعة اراد الْمرَائِي وَرُوِيَ بِالْمُعْجَمَةِ قَالَ العسكري هُوَ المزاح

<<  <   >  >>