فصول الكتاب

<<  <   >  >>

مُسْند ابي سعيد رَضِي الله عَنهُ

64 - حَدِيث

اصل كل دَاء الْبرد

قَالَ ابْن عَسَاكِر الصَّوَاب فِيهِ الْبردَة بِزِيَادَة هَاء يَعْنِي التُّخمَة وصحفه بَعضهم فَقَالَ الْبرد

65 - حَدِيث

السبَاع حرَام

هُوَ بِالسِّين الْمُهْملَة وَالْمُوَحَّدَة الْمُفَاخَرَة بِالْجِمَاعِ قَالَ فِي النِّهَايَة وَرَوَاهُ بَعضهم بِالْمُعْجَمَةِ والمثناة التَّحْتِيَّة وَفَسرهُ بالمفاخرة بِكَثْرَة الْجِمَاع وَقَالَ ابو عمر انه تَصْحِيف وان كَانَ مَحْفُوظًا فَلَعَلَّهُ من تَسْمِيَة الزَّوْجَة شاعة

66 - حَدِيث

اتَّقوا فراسة الْمُؤمن

رَوَاهُ بَعضهم قرَابَة الْمُؤمن يَعْنِي فراسته وظنه الَّذِي هُوَ قريب من الْعلم وَالتَّحْقِيق يُقَال مَا هُوَ بعالم وَلَا قرَاب عَالم وَلَا قرَابَة عَالم وَلَا قريب علام ذكره فِي

// النِّهَايَة

//

<<  <   >  >>