فصول الكتاب

<<  <   >  >>

وَقَوله

سبغت عَلَيْهِ أَو مرت كَذَا فِي النّسخ بالراء وَصَوَابه مدت بِالدَّال بِمَعْنى سبغت وَفِي البُخَارِيّ مادت بدال مُخَفّفَة أَي مَالَتْ وَرَوَاهُ بَعضهم مارت أَي ذهبت وَجَاءَت لكمالها

وَقَوله

حَتَّى تجن بنانه رِوَايَة الْجُمْهُور بِالْجِيم وَالنُّون أَي تستر وَهُوَ الصَّوَاب وَرَوَاهُ بَعضهم بالثاء الْمُثَلَّثَة وَهُوَ وهم وتصحيف

74 - حَدِيث

جف الْقَلَم بِمَا أَنْت لَاق فاختص على ذَلِك أَو ذَر

الْمَعْرُوف فاختص اخره صَاد مُهْملَة قَالَ زين الْعَرَب فِي

// شرح المصابيح قَالَ عُلَمَاء الحَدِيث وَرُوِيَ فاقتصر بالراء وهووهم وتصحيف

//

75 - حَدِيث

النَّار جَبَّار

<<  <   >  >>