فصول الكتاب

<<  <   >  >>

احْتبسَ ادرعه واعتده فِي سَبِيل الله وَصحح رِوَايَة من روى اعبده جمع عبد وَعلل رِوَايَة من روى اعتده بِالتَّاءِ مثناة من فَوق جمع عتد وَهُوَ الْقوس

وَقَالَ ابْن خير والاحاطة ممتنعة وَهَذِه الرِّوَايَة قد نقلهَا جمَاعَة من الاثبات وَالْعُلَمَاء الْمُحدثين فَهُوَ انكار من مَعْرُوف انْتهى

وَقَالَ فِي

// النِّهَايَة الاعتد جمع قلَّة للعتاد وَهُوَ مَا اعده الرجل من السِّلَاح وَالدَّوَاب وَآلَة الْحَرْب وَفِي رِوَايَة وأعتاده

//

وَقَالَ الدَّارَقُطْنِيّ قَالَ احْمَد بن حَنْبَل قَالَ عَليّ بن حَفْص

أدراعه وأعتاده وَأَخْطَأ فِيهِ وصحفه وانما هُوَ واعتده وَجَاء فِي رِوَايَة اعبده بِالْبَاء الْمُوَحدَة جمع قلَّة للْعَبد انْتهى

87 - حَدِيث

يجاء بالشمس وَالْقَمَر ثورين يكوران فِي النَّار

قَالَ فِي

// النِّهَايَة الرِّوَايَة ثورين بالثاء وَرُوِيَ بالنُّون وَهُوَ تَصْحِيف

//

88 - حَدِيث قَول أبي طَالب

لَوْلَا ان تعيرني قُرَيْش يَقُولُونَ انما حمله على ذَلِك الْجزع لأقررت بهَا عَيْنك

قَالَ النَّوَوِيّ هَكَذَا هُوَ فِي جَمِيع الاصول وَجَمِيع رِوَايَات الْمُحدثين فِي مُسلم وَغَيره بِالْجِيم والزاى وَكَذَا نَقله القَاضِي عِيَاض عَن جَمِيع رِوَايَات الْمُحدثين وَأَصْحَاب الاخبار أَي التواريخ وَالسير وَذهب جماعات من أهل اللُّغَة انه الخرع بِالْخَاءِ الْمُعْجَمَة وَالرَّاء المفتوحتين ايضا وَمِمَّنْ نَص عَلَيْهِ كَذَلِك الْهَرَوِيّ

<<  <   >  >>