فصول الكتاب

<<  <   >  >>

109 - حَدِيث

مَاتَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ ولسم بَين سحرِي وَنَحْرِي

السحر الرئة وَحكى القتيبي عَن بَعضهم انه بالشين الْمُعْجَمَة وَالْجِيم وانه سُئِلَ عَن ذَلِك فشبك بَين اصابعه وقدمها عَن صَدره كَأَنَّهُ يضم شَيْئا اليه أَي انه مَاتَ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَقد ضمته بِيَدَيْهَا إِلَى صدرها ونحرها وَالشَّجر التشبيك وَهُوَ الذقن ايضا قَالَ فِي النِّهَايَة وَالْمَحْفُوظ الاول

مُسْند ام سَلمَة رَضِي الله عَنْهَا

110 - حَدِيث

انها قَالَت يَا رَسُول الله اني امْرَأَة اشد ضفر رَأْسِي أفأنقضه للجنابة

ضبطوه بِالْقَافِ وَالضَّاد الْمُعْجَمَة أَي أفأحله كَمَا فِي رِوَايَة مُسلم قَالَ الْقُرْطُبِيّ وَقد وَقع لبَعض مَشَايِخنَا بِالْفَاءِ قَالَ وَلَا بعد فِيهِ من جِهَة الْمَعْنى قَالَ الشَّيْخ ولي الدّين الْعِرَاقِيّ فِي شرح ابي دَاوُد وَهُوَ تَصْحِيف

<<  <   >  >>