فصول الكتاب

<<  <   >  >>

طَبَقَات الروَاة من حَيْثُ الْقبُول وَالرَّدّ

وَمن بعدهمْ انْتهى علم جَمِيع من ذَكَرْنَاهُمْ من أهل الْأَمْصَار وأئمة الْبلدَانِ إِلَى هَؤُلَاءِ النَّفر

1 - وهم أهل الْمعرفَة وَالصَّحِيح وهم هَؤُلَاءِ مُحَمَّد بن إِسْمَاعِيل البُخَارِيّ أَبُو عبد الله وَالْحسن بن عَليّ الْحلْوانِي وَمُحَمّد بن يحيى الذهلي وَعبد الله بن عبد الرَّحْمَن السَّمرقَنْدِي وَأَبُو زرْعَة وَأَبُو حَاتِم الرازيان وَمُسلم بن الْحجَّاج الْقشيرِي أَبُو الْحُسَيْن وَأَبُو دَاوُد سُلَيْمَان بن الْأَشْعَث السجسْتانِي وَأَبُو عبد الرَّحْمَن أَحْمد بن شُعَيْب النَّسَائِيّ فَهَؤُلَاءِ الطَّبَقَة المقبولة بالِاتِّفَاقِ وبعلمهم يحْتَج على سَائِر النَّاس

2 - الطَّبَقَة الثَّانِيَة وهم الَّذين قبلهم جمَاعَة من أهل الْمعرفَة والتمييز

<<  <   >  >>