<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

الْجَرَاد

656 - حَدِيث: " فقد [عمر] ، فَأرْسل رَاكِبًا يضْرب إِلَيّ الشَّام، وراكباً يضْرب إِلَى الْيمن، وراكباً يضْرب إِلَى الْعرَاق، يسْأَل: هَل رأى من الْجَرَاد شَيْئا. فَأَتَاهُ الرَّاكِب الَّذِي من قبل الْيمن بكف من جَراد، فَلَمَّا رَآهُ عمر كبر ثَلَاثًا، ثمَّ قَالَ: سَمِعت رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم يَقُول: خلق الله ألف أمة، فستمائة فِي الْبَحْر، وَأَرْبَعمِائَة فِي الْبر، فَأول هَذِه الْأمة هَلَاكًا الْجَرَاد، فَإِذا هلك؛ تَتَابَعَت الْأُمَم مثل سلك النظام إِذا قطع ". قَالَ ابْن حبَان: مَوْضُوع، ثمَّ سَاقه من رِوَايَة عبيد بن وَاقد، عَن مُحَمَّد بن عِيسَى - مَتْرُوك - عَن ابْن الْمُنْكَدر، عَن جَابر.

657 - حَدِيث: " اللَّهُمَّ، اقْتُل كباره، وَأهْلك صغاره، وأفسد بيضه، و [اقْطَعْ] دابره، وَخذ بأفواهه عَن معاشنا وأرزاقنا، إِنَّك سميع الدُّعَاء. فَقَالَ رجل: يَا رَسُول الله، تَدْعُو على جند من جنود الله [بِقطع] دابره؟ ! فَقَالَ: إِنَّمَا الْجَرَاد نثرة حوت فِي الْبَحْر ". يرْوى بِسَنَد: فِيهِ مُوسَى بن مُحَمَّد بن إِبْرَاهِيم - مَتْرُوك - عَن أَبِيه، عَن جَابر.

<<  <   >  >>