فصول الكتاب

<<  <   >  >>

الْفَصْل الْعَاشِر فِي زيادات فَاتَت الْحَافِظ زين الدّين الْعِرَاقِيّ فِي كِتَابه فاستدركتها هُنَا

160 - 1 روى الامام أَحْمد بِسَنَد صَحِيح عَن الْحَارِث بن مُعَاوِيَة الْكِنْدِيّ أَنه ركب الى عمر بن الْخطاب فَسَأَلَهُ عَن الْقَصَص

قَالَ مَا شِئْت

قَالَ انما أردْت أَن أَنْتَهِي الى قَوْلك

قَالَ أخْشَى عَلَيْك أَن تقص فترتفع فِي نَفسك ثمَّ تقص فترتفع فِي نَفسك حَتَّى يخيل اليك أَنَّك فَوْقهم بِمَنْزِلَة الثريا فيضعك الله تَحت أَقْدَامهم يَوْم الْقِيَامَة بِقدر ذَلِك

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير