فصول الكتاب

<<  <   >  >>

وَأخرج بِسَنَدِهِ من طَرِيق رِفَاعَة بن هدير بن عبد الرَّحْمَن ابْن رَافع بن خديج عَن أَبِيه عَن جده قَالَ

كُنَّا عِنْد رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فجَاء رجل فَقَالَ يَا رَسُول الله ان النَّاس يحدثُونَ عَنْك بِكَذَا وَكَذَا

قَالَ مَا قلته مَا أَقُول الا مَا ينزل من السَّمَاء وَيحكم لَا تكذبوا عَليّ فَإِنَّهُ لَيْسَ كذب عَليّ ككذب على غَيْرِي

قَالَ الدَّارَقُطْنِيّ

وَمن سنته صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَسنة الْخُلَفَاء الرَّاشِدين من بعده الذب عَن سنته وَنفي الْأَخْبَار الكاذبة عَنْهَا والكشف عَن ناقلها وَبَيَان تزوير الْكَاذِبين ليسلم من أَن يكون خَصمه رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم لِأَنَّهُ من روى عَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم حَدِيثا كذبا وَأقر عَلَيْهِ كَانَ النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم خَصمه يَوْم الْقِيَامَة

هَذَا كُله كَلَام الدَّارَقُطْنِيّ

<<  <   >  >>