فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[الـ] فصل [الثاني: مبطلات الصوم]

ويبطل بالأكل، والشرب1، والجماع2،


1 عمدًا، لا خلاف في ذلك. أما النسيان فلا؛ للحديث الذي أخرجه البخاري "4/ 155 رقم1933" ومسلم "2/ 809 رقم 171/ 1155"، وغيرهما عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: "إذا نسي فأكل وشرب فليتم صومه؛ فإنما أطعمه الله وسقاه".
2 عمدًا، لا خلاف في ذلك؛ للحديث الذي أخرجه البخاري "3/ 163 رقم 1936" ومسلم "2/ 781 رقم 1111" عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: "بينما نحن جلوس عند النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إذ جاءه رجل فقال: يا رسول الله هلكت. قال: "مالك"؟، قال: وقعت على امرأتي وأنا صائم. فقال: رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "هل تجد رقبة تعتقها"؟ قال: لا. قال: "فهل تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين"؟ قال: لا. قال: "فهل تجد إطعام ستين مسكينًا"؟ قال: لا، قال: فمكث النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فبينما نحن على ذلك أتى النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بعرق فيها تمر -والعرق: المكتل- قال: "أين السائل"؟ فقال: أنا. قال: "خذ هذا فتصدق به". فقال الرجل: على أفقر مني يا رسول الله؟ فوالله ما بين لابتيها -يريد الحرتين- أهل بيت أفقر من أهل بيتي، فضحك النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حتى بدت أنيابه ثم قال: "أطعمه أهلك". وفي رواية لأبي داود 2/ 786 رقم 2393، وابن ماجه 1/ 534 رقم 1671، أنه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: "وصم يوما مكانه". وهي رواية صحيحة.

<<  <  ج: ص:  >  >>