فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[الكتاب الرابع عشر] : كتاب الأشربة

كل مسكر حرام1، وما أسكر كثيره فقليله حرام2، ويجوز الانتباذ في جميع الآنية3، ولا يجوز انتباذ جنسين مختلطين4 ويحرم تخليل الخمر5، ويجوز شرب العصير والنبيذ قبل غليانه6، ومظنة ذلك ما زاد على ثلاثة أيام7، وآداب الشرب أن يكون ثلاثة أنفاس8،


1 للحديث الذي أخرجه مسلم "3/ 1587 رقم 74/ 2003" وغيره. عن ابن عمر، أن رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: "كل مسكر خمر، وكل مسكر حرام".
2 للحديث الذي أخرجه أبو داود "4/ 91 رقم 3687" والترمذي "4/ 93/ 1866" وقال: حديث حسن وغيرهما عن عائشة رضي الله عنها، قالت: سمعت رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يقول: "كل مسكر حرام، وما أسكر منه الفرق فملء الكف منه حرام"، وهو حديث صحيح.
الفرق: بسكون الراء: مكيال يساوي في المدينة "3" صيعان أي يساوي "12.617" لتر.
3 للحديث الذي أخرجه مسلم "3/ 1585 رقم 65/ 977". عن بريدة قال: رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "كنت نهيتكم عن الأشربة في ظروف الأدم، فاشربوا في كل وعاء، غير أن لا تشربوا مسكرًا".
4 للحديث الذي أخرجه البخاري "10/ 67 رقم 5601" ومسلم "3/ 1574 رقم 19/ 1986" وغيرهما عن جابر بن عبد الله الأنصاري، عن رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أنه نهى أن ينبذ الزبيب والتمر جميعًا. ونهى أن ينبذ البسر والرطب جميعًا".
5 للحديث الذي أخرجه مسلم "3/ 1573 رقم 11/ 1983" وغيره. عن أنس، أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سئل عن الخمر تتخذ خلا؟ فقال: "لا".
6 للحديث الذي أخرجه مسلم "3/ 1589 رقم 81/ 2004" وغيره. عن ابن عباس. قال: كان رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ينفع له الزبيب، فيشربه اليوم والغد وبعد الغد إلى مساء الثالثة. ثم يأمر به فيسقى أو يهراق".
7 لحديث ابن عباس المتقدم، انظر الهامش "6".
8 للحديث الذي أخرجه البخاري "10/ 92 رقم 5630" ومسلم "3/ 1602 رقم 121/ 267"، وغيرهما عن قتادة، أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نهى أن يتنفس في الإناء".

<<  <  ج: ص:  >  >>