فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[الـ] فصل [الثاني: أحكام العقيقة]

والعقيقة مستحبة1، وهي شاتان عن الذكر وشاة عن الأنثى2، يوم سابع المولود، وفيه يسمى ويُحلق رأسُه3، ويتصدق بوزنه ذهبًا أو فضة4.


1 للحديث الذي أخرجه البخاري "9/ 590 رقم 5472" وغيره عن سلمان بن عامر الضبي قال: سمعت رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يقول: "مع الغلام عقيقة، فأهريقوا عنه دمًا، وأميطوا عنه الأذى".
2 للحديث الذي أخرجه الترمذي "4/ 96 رقم 1513" وقال: حديث حسن صحيح عن يوسف بن ماهك، أنهم دخلوا على حفصة بنت عبد الرحمن، فسألوها عن العقيقة، فأخبرتهم أن عائشة أخبرتها أن رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أمرهم عن الغلام شاتان مكافئتان، وعن الجارية شاة، وهو حديث صحيح. مكافئتان: أي مستويتان أو متقاربتان.
3 للحديث الذي أخرجه أبو داود "3/ 260 رقم 2838" والترمذي "4/ 101 رقم 1522" والنسائي "7/ 166 رقم 4220" وابن ماجه "2/ 1056 رقم 3165" وغيرهم، عن سمرة قال: قال رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "الغلام مرتهن بعقيقته، يذبح عنه يوم السابع، ويسمى، ويحلق رأسه" وهو حديث صحيح.
4 للحديث الذي أخرجه أحمد في المسند "6/ 390" والبيهقي في السنن الكبرى "9/ 304" عن أبي رافع قال: لما ولدت فاطمة حسنًا رضي الله عنه قالت: يا رسول الله ألا أعق عن ابني بدم؟ قال: "لا ولكن احلقي شعره وتصدقي بوزنه من الورق على الأوقاص أو على المساكين"، وهو حديث حسن. الأوقاص: هم أهل الصُّفَّة.

<<  <  ج: ص:  >  >>