فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[الباب الثالث عشر: باب صلاة السفر]

يجب القصر1 على من خرج من بلده قاصدًا للسفر وإن كان دون بريد2، وإذا


1 للحديث الذي أخرجه البخاري "7/ 267 رقم 3935" ومسلم "1/ 478 رقم 685" عن عائشة رضي الله عنها قالت: "فرضت الصلاة ركعتين، ثم هاجر النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ففرضت أربعًا وتركت صلاة السفر على الأولى".
وللحديث الذي أخرجه مسلم "1/ 478 رقم 686" عن يعلى بن أمية، قال: قلت لعمر بن الخطاب: {فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَقْصُرُوا مِنَ الصَّلَاةِ إِنْ خِفْتُمْ أَنْ يَفْتِنَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا} [النساء: 101] فقد أمن الناس! فقال: عجبت مما عجبت منه. فسألت رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عن ذلك. فقال: $"صدقة تصدق الله بها عليكم، فأقبلوا صدقته".
2 البريد= 4 فراسخ. الفرسخ =3 أميال. الميل= 4000 ذراع مرسلة. الذراع المرسلة=6
=

<<  <  ج: ص:  >  >>