فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[الـ] فصل [السادس: دفن الميت]

ويجب دفن الميت في حفرة تمنعه من السباع1 ولا بأس بالضرح واللحد أولى2، ويدخل الميت من مؤخر القبر3


1 للحديث الذي أخرجه النسائي "4/ 80 رقم 2010" والترمذي "4/ 213 رقم 1713" وقال حديث حسن صحيح. وهو كما قال: عن هشام بن عامر قال: شُكي إلى رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الجراحات يوم أحد فقال: "احفروا وأوسعوا وأحسنوا، وادفنوا الاثنين والثلاثة في قبر واحد، وقدموا أكثرهم قرآنًا"، فمات أبي فقُدِّم بين يدي رجلين.
2 للحديث الذي أخرجه أبو داود "3/ 544 رقم 3208" والترمذي "3/ 363 رقم 1045" والنسائي "4/ 80 رقم 2009" وابن ماجه "1/ 496 رقم 1554": عن ابن عباس قال: قال رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "اللحد لنا والشق لغيرنا"، وهو حديث حسن.
3 للحديث الذي أخرجه أبو داود "3/ 545 رقم 3211" بإسناد صحيح عن أبي إسحاق السبيعي قال: أوصى الحارث أن يصلي عليه عبد الله بن يزيد الخطمي فصلى عليه، ثم أدخله القبر من قبل رجلي القبر، وقال: هذه من السنة. ويسن للذي يلحده أن يقول: "بسم الله وعلى سنة رسول الله" للحديث الذي أخرجه أبو داود "3/ 546 رقم 3213" والترمذي "3/ 364 رقم 1046" وقال حديث حسن غريب من هذا الوجه. وابن ماجه "1/ 494 رقم 1550" عن ابن عمر أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كان إذا وضع الميت في القبر قال: "بسم الله وعلى سنة رسول الله" وهو حديث صحيح.

<<  <  ج: ص:  >  >>