<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

إِلَى قَوْله {فبئس الْقَرار}

إِلَى أَن قَالَ رَحمَه الله تَعَالَى

<<  <   >  >>