فصول الكتاب

<<  <   >  >>

الْفَصْل الْخَامِس فِي خواصه صلى الله عَلَيْهِ وَسلم

ولنقتصر على الْمَشَاهِير من الْخَواص

فَإِن مبلغ عَددهمْ مائَة ألف وَأَرْبَعَة عشر ألفا

ذكر ذَلِك أَبُو الملاح رَحمَه الله تَعَالَى

فَمن خواصه صلى الله عَلَيْهِ وَسلم الْعشْرَة الْمَشْهُود لَهُم بِالْجنَّةِ أَبُو بكر وَعمر وَعُثْمَان وَعلي وَطَلْحَة بن عبد الله وَالزُّبَيْر بن الْعَوام وَسعد بن أبي وَقاص وَسَعِيد بن زيد وَعبد الرَّحْمَن بن عَوْف وَأَبُو عُبَيْدَة بن الْجراح

وللحافظ أَبُو الطَّاهِر السلَفِي فِي جمعهم

(لقدبشرت بعد النَّبِي مُحَمَّدًا ... بجنة عدن زمرة رُفَقَاء)

(سعيد وَسعد وَالزُّبَيْر وَطَلْحَة ... وعامر وَالزهْرِيّ وَالْخُلَفَاء)

[فصل]

أَبُو بكر الصّديق رَضِي الله عَنهُ هُوَ عبد الله بن أبي قُحَافَة عُثْمَان بن أبي عَامر

وَفِي مرّة وَهُوَ الْجد السَّادِس مِنْهُ يلتقي مَعَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَأمه سلمى بنت عَم أَبِيه وَكَانَت وِلَادَته بعد سنتَيْن وَأَرْبَعَة أشهر من قدوم الْفِيل

وَهُوَ أول من أسلم من الرِّجَال

وَأسلم أَبوهُ عَام الْفَتْح وسنه يقرب من الْمِائَة وَقد كف بَصَره وَمَات أَبُو بكر فِي حَيَاته وَأعَاد السدد على أَوْلَاده

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير