فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

(لكل أمة أَمِين

وَأمين هَذِه الْأمة عُبَيْدَة بن الْجراح)

وَتُوفِّي عَام ثَمَانِيَة عشر وَهُوَ ابْن ثَمَان وَخمسين سنة

[فصل]

وَمن خَواص النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم

حَمْزَة وَعَمه الْعَبَّاس وَبَنوهُ عبد الله وَعبيد الله وَالْفضل وَقثم وَأم معبد وَعبد الرَّحْمَن أمّهم أم الْفضل بنت الْحَارِث الْهِلَالِيَّة أُخْت مَيْمُونَة زوج النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم

وَلم تَلد امْرَأَة مثل هَؤُلَاءِ الْخَمْسَة

وَقثم بن عَبَّاس هُوَ آخر من خرج من قبر رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم

وَكَانَ يُشبههُ وَلذَلِك كَانُوا يشبهونه خَمْسَة قثم بن عَبَّاس وجعفر بن أبي طَالب وَشبهه فِي الْخلق

قَالَ لَهُ النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم (أشبهت خلقي وَخلقِي) وَالْحسن بن عَليّ بن أبي طَالب والسايب ابْن عبيد وَأَبُو سُفْيَان بن الْحَارِث بن عبد الْمطلب ابْن عَمه صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَشهد لَهُ بِالْجنَّةِ

[فصل]

قَالَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم (كل نَبِي أعْطى سَبْعَة نقباء نجباء وَأعْطيت أَرْبَعَة عشر أَبُو بكر وَعمر وَعلي وَالْحسن وَالْحُسَيْن وَحَمْزَة بن عبد الْمطلب وجعفر بن أبي طَالب وَأَبُو ذَر والمقداد بن الْأسود وسلمان الْفَارِسِي وَحُذَيْفَة بن الْيَمَان وَعبد الرَّحْمَن بن مَسْعُود وعمار بن يَاسر وبلال بن حمامة)

[فصل]

وَكتابه صلى الله عَلَيْهِ وَسلم

الْخُلَفَاء الْأَرْبَعَة وعامر بن فهَيْرَة وَعبد الله بن الأرقم وَأبي بن

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير