فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

فَتْرَة. وَكَانَ كالمتحلل من آثَار السفرة، ثمَّ عوفي وَمرض فِي صفر سنة إِحْدَى عشرَة.

روى أَبُو مُحَمَّد الْمُعْتَمِر بن سُلَيْمَان بن طرخان التَّيْمِيّ الْبَصْرِيّ عَن أَبِيه قَالَ: إِن النَّبِي [صلى الله عَلَيْهِ وَسلم] مرض لاثْنَتَيْنِ وَعشْرين لَيْلَة من صفر، وَبَدَأَ وَجَعه عِنْد وليدة لَهُ يُقَال لَهَا: رَيْحَانَة، / - كَانَت من سبي الْيَهُود - وَكَانَ أول يَوْم مَرضه يَوْم السبت، فِي لَيْلَة هَذَا السبت الْمَذْكُور خرج النَّبِي [صلى الله عَلَيْهِ وَسلم] إِلَى البقيع، فَاسْتَغْفر لأهل الْقُبُور.

[زيارته مَقْبرَة البقيع]

وروى سيف بن عمر فِي الْفتُوح عَن مُبشر بن الْفضل

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير