فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[شدَّة الْحمى الَّتِي نزلت بِالنَّبِيِّ [صلى الله عَلَيْهِ وَسلم]]

خرج الإِمَام أَحْمد فِي الْمسند، وَكتاب الزّهْد، وَابْن سعد فِي الطَّبَقَات، وَابْن أبي الدُّنْيَا فِي كتاب الْمَرَض وَالْكَفَّارَات، وَالْحَاكِم فِي مُسْتَدْركه، وَصَححهُ، وَاللَّفْظ لِأَحْمَد من حَدِيث أبي سعيد الْخُدْرِيّ [رَضِي الله عَنهُ] قَالَ: وضع رجل يَده على النَّبِي [صلى الله عَلَيْهِ وَسلم] فَقَالَ: وَالله مَا أُطِيق أَن أَضَع يَدي عَلَيْك من شدَّة حماك فَقَالَ النَّبِي صلى الله / عَلَيْهِ وَسلم: إِنَّا معشر الْأَنْبِيَاء يُضَاعف لنا الْبلَاء كَمَا يُضَاعف لنا الْأجر. إِن كَانَ

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير