فصول الكتاب

<<  <   >  >>

حَاجِبه قنبر أَبُو يَزِيد مَوْلَاهُ ولد عَلِيّ بِمَكَّة فِي شعب بَنِي عَبْد الْمطلب وَقتل بِالْكُوفَةِ وَصلى عَلَيْهِ الْحسن ابْنه وَدفن فِي رحبة الْكُوفَة وَيُقَال بنجف الْحيرَة مَكَّة عزل عَنها عَلِيّ خَالِد بْن سعيد بْن الْعَاصِ بْن هِشَام بْن الْمُغيرَة المَخْزُومِي وولاها أَبَا قَتَادَة الْأنْصَارِيّ ثمَّ عَزله وَولى قثم بْن عَبَّاس فَلم يزل عَلَيْهَا واليا حَتَّى قتل عَلِيّ وَولى عبيد اللَّه بْن الْعَبَّاس الْيمن حَتَّى قتل عَلِيّ الْمَدِينَة عَلَى الْمَدِينَة حِين سَار إِلَى الْبَصْرَة سهل بْن حنيف ثمَّ عَزله وَولى تَمام ابْن عَبَّاس ثمَّ عَزله وَولى أَبَا أَيُّوب الْأنْصَارِيّ فشخص أَبُو أَيُّوب الْأنْصَارِيّ واستخلف رجلا من الْأَنْصَار حَتَّى قتل عَلِيّ رَحمَه اللَّه مصر ولى مُحَمَّد بْن أَبِي حُذَيْفَة بْن عتبَة بْن ربيعَة مصر ثمَّ عَزله وولاها قيس ابْن سعد بْن عبَادَة ثمَّ عَزله وَولى الأشترمالك بْن الْحَارِث النَّخعِيّ فَمَاتَ قبل أَن يصل إِلَيْهَا فولى مُحَمَّد بْن أَبِي بَكْر فَقتل بهَا وَغلب عَمْرو بْن الْعَاصِ عَلَى مصر الْبَصْرَة وَولى الْبَصْرَة عُثْمَان بْن حنيف الْأنْصَارِيّ فَأخْرجهُ طَلْحَة وَالزُّبَيْر ثمَّ قدم عَلِيّ فَلَمَّا خرج من الْبَصْرَة ولى عَبْد اللَّهِ بْن الْعَبَّاس فشخص ابْن عَبَّاس

<<  <   >  >>