فصول الكتاب

<<  <   >  >>

خَالَة

قَالَ وهب وَسمعت غَسَّان بْن مُضر يَقُول سَمِعت سعيد بْن يَزِيد يَقُول قَالَ أَبُو بِلَال قريب لَا قربه اللَّه وَايْم اللَّه لَئِن أقع من السَّمَاء إِلَى الأَرْض أحب إِلَيّ أَن أصنع كَمَا صنع يعَني الاستعراض قَالَ وهب قَالَ أَبِي اشْتَدَّ زِيَاد فِي أَمر الحرورية بعد قريب وزحاف فَقَتلهُمْ وَأمر سَمُرَة بِقَتْلِهِم فَقتل مِنْهُم بشرا كثيرا

قَالَ أَبُو عُبَيْدَة زحاف طائي وَقَرِيب إيادي من إياد بْن سود خَرجُوا فَقتلُوا رؤبة من المخبل ثمَّ قتلوا جَابر بْن كَعْب الجديدي وضربوا بكير بْن وَائِل الطَّاحِي عَلَى ذراعه فاتقى

قَالَ أَبُو عُبَيْدَة فَركب زِيَاد فَلحقه شَقِيق بْن ثَوْر وحجار بْن أبجر وَعباد بْن حُصَيْن الحبطي فجرحوا شقيقا فِي جَبهته وصرعوا حجار بْن أبجر فاستنقذه شَقِيق فزعموا أَن زيادا قَالَ لبني عَلِيّ لَا عَطِيَّة لكم عَندي إِن نَجوا فَقَاتلهُمْ الْمُقَاتلَة ورمتهم الذَّرَارِي من فَوق الْبيُوت حَتَّى قتلوا وَأقَام الْحَج سعيد بن الْعَاصِ

سنة أَربع وَخمسين فِيهَا عزل مُعَاوِيَة سعيد بْن الْعَاصِ عَن الْمَدِينَة وولاها مَرْوَان بْن الحكم واستقضى مَرْوَان مُصعب بْن عَبْد الرَّحْمَن بْن عَوْف وفيهَا غزا عبيد اللَّه بْن زِيَاد خُرَاسَان فَقطع النَّهر إِلَى بُخَارى عَلَى الْإِبِل فَكَانَ أول عَرَبِيّ قطع النَّهر إِلَى بُخَارى وافتتح زامين وَنصف بيكند وهما من بُخَارى

<<  <   >  >>