فصول الكتاب

<<  <   >  >>

الْمُعَطل وَعُثْمَان بْن حنيف وَمجمع بْن جَارِيَة وَأَبُو حميد السَّاعِدِيّ وخراش بْن أُميَّة وأبن بُحَيْنَة وَقيس بْن سعد بْن عبَادَة وَأَبُو جهم بْن حُذَيْفَة ومسلمة بْن مَخْلَد وبلال بْن الْحَارِث الْمُزنِيّ والْحَارث بْن الأزمع الهمذاني ومحجن بْن الأدرع أدْرك مُعَاوِيَة وفضالة بْن عبيد وَشَدَّاد بْن أَوْس وَيُقَال لَهُ مَاتَ سنة إِحْدَى وَأَرْبَعين

غَزْوَة رودس قَالَ بَقِي وَقُرِئَ عَلَى يحيى بْن عَبْد اللَّهِ بْن بكير وَأَنا اسْمَع عَن اللَّيْث قَالَ وَفِي سنة تسع وَخمسين غَزْوَة جُنَادَة بْن أَبِي أُميَّة وعلقمة بْن جُنَادَة الحجري وعلقمة بْن الأخثم رودس وَحج عامئذ بِالنَّاسِ مُحَمَّد بْن أَبِي سُفْيَان قَالَ وَكتب إِلَيّ بكار بْن عَبْد اللَّهِ عَن مُحَمَّد بْن عَائِذ عَن الْوَلِيد عَن رجل قَالَ وَفِي سنة تسع وَخمسين شَتَّى جُنَادَة بْن أَبِي أُميَّة بِأَرْض الرّوم قَالَ ونا ابْن نمير قَالَ وَمَات أَبُو هُرَيْرَة سنة تسع وَخمسين

الْقُضَاة فِي خلَافَة مُعَاوِيَة قَالَ خَليفَة الْبَصْرَة عَلَيْهَا عميرَة بْن يثربي الضَّبِّيّ ولاه ابْن عَامر وَولى عمرَان بْن حُصَيْن فاستعفاه فأعفاه وَولى زِيَاد بْن فضَالة أَخا عَبْد اللَّهِ بْن فضَالة اللَّيْثِيّ وزرارة بْن أوفى الْحَرَشِي وَقضى شُرَيْح مَعَ زِيَاد بِالْبَصْرَةِ سنة وَقضى لِعبيد اللَّه ابْن زِيَاد فِي خلَافَة مُعَاوِيَة زُرَارَة بْن أوفى وَقضى لَهُ أَيْضا عَبْد الرَّحْمَن بن أذينة

<<  <   >  >>