فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

تَسْمِيَة وُلَاة عَبْد الْملك

الْمَدِينَة لما قتل مُصعب بْن الزبير وَذَلِكَ سنة اثْنَتَيْنِ وَسبعين غلب طَارق بْن عَمْرو مولى عُثْمَان بْن عَفَّان عَلَى الْمَدِينَة ودعى إِلَى عَبْد الْملك فَلَمَّا قتل عَبْد اللَّهِ بْن الزبير ولى عَبْد الْملك الْحجَّاج بْن يُوسُف مَكَّة وَالْمَدينَة والطائف وَذَلِكَ سنة ثَلَاث وَسبعين فَكَانَ الْحجَّاج يسْتَخْلف عَلَى الْمَدِينَة إِذا أَتَى مَكَّة عَبْد اللَّهِ بْنِ قَيْسِ بْنِ مَخْرَمَةَ ثمَّ ولي الْحجَّاج الْعرَاق فشخص وَولى عَبْد الْملك بْن مَرْوَان يحيى بْن الحكم بْن مَرْوَان وَذَلِكَ سنة خمس وَسبعين فشخص يحيى بْن الحكم إِلَى الشَّام واستخلف أبان بْن عُثْمَان فأقره عَبْد الْملك ثمَّ عَزله فِي سنة ثَلَاث وَثَمَانِينَ وَولى هِشَام بْن إِسْمَاعِيل المَخْزُومِي فَلم يزل واليا حَتَّى مَاتَ عَبْد الْملك مَكَّة شخص الْحجَّاج سنة خمس وَسبعين واستخلف عَلَى مَكَّة قيس بْن مخرمَة فَعَزله عَبْد الْملك وَولى نَافِع بْن عَلْقَمَة بْن صَفْوَان فَلم يزل عَلَيْهَا حَتَّى مَاتَ عَبْد الْملك الْيمن مُحَمَّد بْن يُوسُف حَتَّى مَاتَ عَبْد الْملك الْبَصْرَة ولاها عَبْد الْملك حِين قتل مُصعب خَالِد بْن عَبْد اللَّهِ بْن خَالِد بْن أسيد فَقَدمهَا فِي آخر سنة اثْنَتَيْنِ وَسبعين ثمَّ عَزله وَضمّهَا إِلَى بشر بْن مَرْوَان بْن الحكم فَقَدمهَا بشر فِي ذِي الْحجَّة آخر سنة أَربع وَسبعين فَأَقَامَ بهَا شهرا ثمَّ مَاتَ واستخلف خَالِد بْن عَبْد اللَّهِ بْن خَالِد بْن أسيد فَعَزله عَبْد الْملك بْن مَرْوَان وَولى الْحجَّاج فَقدم الْعرَاق فِي رَجَب سنة خمس وَسبعين فولى الحكم بْن أَيُّوب الثَّقَفِيّ الْبَصْرَة سنة خمس وَسبعين فَلم يزل فِيهَا حَتَّى خلغ ابْن الاشعث وَقدم الْبَصْرَة

<<  <   >  >>