فصول الكتاب

<<  <   >  >>

الْقُضَاة قُضَاة الْبَصْرَة ولى عَبْد الْملك بْن مَرْوَان خَالِد بْن عَبْد اللَّهِ بْن أسيد الْبَصْرَة سنة اثْنَتَيْنِ وَسبعين عَند قتل مُصعب بْن الزبير فاستقضى خَالِد عَلَى الْبَصْرَة عبيد اللَّه بْن أَبِي بكرَة فَلم يزل قَاضِيا حَتَّى قدم الْحجَّاج بْن يُوسُف فأقره ثمَّ ولى الْحجَّاج هِشَام ابْن هُبَيْرَة اللَّيْثِيّ ثمَّ ولى عَبْد الرَّحْمَن بْن أذينة الْعَبْدي

الْكُوفَة لما اجْتمع النَّاس عَلَى عَبْد الْملك عَند قتل مُصعب أعَاد شريحا ثمَّ قدم الْحجَّاج فأقره عَلَى الْقَضَاء ثمَّ استعفاه فأعفاه وَولى أَبَا بردة بْن أَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيّ ثمَّ استعفاه بعد الجماجم فأعفاه فاستقضى أَبَا بَكْر بْن أَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيّ فَلم يزل قَاضِيا حَتَّى مَاتَ ثمَّ استقضى عَامر بْن شرَاحِيل الشّعبِيّ

الْمَدِينَة غلب عَلَيْهَا طَارق بْن عَمْرو مولى عُثْمَان بْن عَفَّان حِين قتل مُصعب بْن الزبير ودعا إِلَى عَبْد الْملك ثمَّ ولاها عَبْد الْملك الْحجَّاج بْن يُوسُف سنة ثَلَاث وَسبعين فاستقضى الْحجَّاج عَبْد اللَّهِ بْن قيس بْن مخرمَة فَلم يزل قَاضِيا حَتَّى شخص الْحجَّاج إِلَى الْعرَاق واستخلفه عَلَى الْمَدِينَة ثمَّ ولى عَبْد الْملك عَمه يحيى بْن الحكم عَلَى الْمَدِينَة سنة سِتّ وَسبعين واستخلف أبان بْن عُثْمَان بْن عَفَّان فأقره عَبْد الْملك فاستقضى أبان بْن عُثْمَان نَوْفَل بْن مساحق العامري فَلم يزل قَاضِيا حَتَّى عزل أبان سنة ثَلَاث وَثَمَانِينَ وَولى عَبْد الْملك الْمَدِينَة هِشَام بْن إِسْمَاعِيل بْن إِبْرَاهِيم المَخْزُومِي فاستقضى هِشَام عَمْرو بْن خلدَة الزرقي حَتَّى مَاتَ عَبْد الْملك الشَّام قَاضِي عَبْد الْملك أَبُو إِدْرِيس الْخَولَانِيّ

السَّنَد ولاها الْحجَّاج بْن يُوسُف سعيد بْن أسلم الْكلابِي سنة ثَمَان وَسبعين فَقتله مُحَمَّد وَمُعَاوِيَة ابْنا الْحَارِث العلافيان من بَنِي سامة بْن لؤَي فولاها الْحجَّاج مجاع

<<  <   >  >>