فصول الكتاب

<<  <   >  >>

وَعبد اللَّه بْن أَبِي قَتَادَة وجعفر بْن عَمْرو بْن أُميَّة الضمرِي آخر ولَايَة الْوَلِيد وَعبيد اللَّه بْن عدي بْن الْخِيَار وَأَبُو سعيد المَقْبُري وثابت بْن أَبِي قَتَادَة وَأقَام الْحَج بشر بْن الْوَلِيد بْن عَبْد الْملك بن مَرْوَان

سنة سِتّ وَتِسْعين فِيهَا مَاتَ الْوَلِيد بْن عَبْد الْملك بْن مَرْوَان

حَدَّثَنِي الْوَلِيد بْن هِشَام عَن أَبِيه عَن جده عَبْد اللَّهِ بْن الْمُغيرَة عَن أَبِيه وَأَبُو الْيَقظَان وَغَيرهم أَن الْوَلِيد توفّي يَوْم السبت فِي النّصْف من شهر ربيع الأول وَقَالَ بَعضهم الآخر سنة سِتّ وَتِسْعين وَهُوَ ابْن أَربع وَأَرْبَعين صلى عَلَيْهِ سُلَيْمَان ابْن عَبْد الْملك حَدَّثَنِي يحيى بْن مُحَمَّد عَن عَبْد الْعَزِيز بْن عمرَان عَن مُحَمَّد بْن عَبْد اللَّهِ بْن المؤمل المَخْزُومِي قَالَ ولد الْوَلِيد بِالْمَدِينَةِ سنة خمس وَأَرْبَعين قَالَ وَمَات وَهُوَ ابْن إِحْدَى وَخمسين قَالَ حَاتِم بْن مُسلم ابْن تسع وَأَرْبَعين صلى عَلَيْهِ سُلَيْمَان بْن عَبْد الْملك وَكَانَت ولَايَته تسع سِنِين وَخَمْسَة أشهر وأياما

بيعَة سُلَيْمَان بْن عَبْد الْملك

ثمَّ بُويِعَ سُلَيْمَان بْن عَبْد الْملك بْن مَرْوَان وَأمه ولادَة بنت الْعَبَّاس هِيَ أم الْوَلِيد بْن عبد الْملك

<<  <   >  >>