فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

الْيَقظَان وَغَيرهم قَالُوا جمع يَزِيد بْن عَبْد الْملك لِأَخِيهِ مسلمة الْعرَاق سنة إِحْدَى وَمِائَة فِي أَخّرهَا أَو فِي أول سنة اثْنَتَيْنِ وَمِائَة وعزله آخر سنة أَو أول سنة ثَلَاث وَمِائَة فَكَانَ عَلَى شَرط مسلمة بِالْكُوفَةِ قطن بْن حَبَّة الْكَلْبِيّ وعَلى شَرط الْكُوفَة الْعُرْيَان بْن الْهَيْثَم بْن الْأسود النَّخعِيّ وعَلى شَرط الْبَصْرَة عَبْد الرَّحْمَن بْن سليم الْكَلْبِيّ

سنة ثَلَاث وَمِائَة

فِيهَا جمع يَزِيد بْن عَبْد الْملك الْعرَاق لعمر بْن هُبَيْرَة الْفَزارِيّ فعزل عَبْد الْعَزِيز ابْن الْحَارِث بْن الحكم بْن أَبِي الْعَاصِ وَولى سعيد بْن عَمْرو الْحَرَشِي فكفرت الصغد وَسَارُوا بِأَهَالِيِهِمْ وَأَمْوَالهمْ وَسَار إِلَيْهِم سعيد بْن عَمْرو الْحَرَشِي فَسَأَلُوهُ الصُّلْح عَلَى أَن يرجِعوا إِلَى بِلَادهمْ ويؤدوا الْجِزْيَة فَخرج بَعضهم وَبَقِي بَعضهم ثمَّ خَرجُوا عَلَى النَّاس يضربونهم يَمِينا وَشمَالًا فَقَتلهُمْ سعيد عَن آخِرهم وسبى ذَرَارِيهمْ وفيهَا غزا مُعَلّق بْن صفار البهراني أرمينية

قَالَ أَبُو خَالِد عَن أَبِي برَاء قَالَ لقِيت الخزر مُعَلّق بْن صفار بمرج الْحِجَارَة فأصيب من الْمُسلمين جمَاعَة وَذَلِكَ فِي شهر رَمَضَان من سنة ثَلَاث وَمِائَة وكلب الشتَاء وَاسْتولى الخزر عَلَى الْعَسْكَر

وَمُحَمّد بْن مَرْوَان الصائفة الْكُبْرَى وَعُثْمَان بْن حَيَّان الصائفة الصُّغْرَى وفيهَا غزا الْعَبَّاس بْن الْوَلِيد أَرض الرّوم وَأقَام الْحَج عَبْد الرَّحْمَن بْن الضَّحَّاك بْن قيس الفِهري وفيهَا فِي الْمحرم أغزى بشر بْن صَفْوَان يَزِيد بْن مَسْرُوق الْيحصبِي سردانية من أَرض الْمغرب فغنم وَسلم

<<  <   >  >>