فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

سنة خمس وَمِائَة

وفيهَا زحف جَابَان فِي جمع كثير من التّرْك نَحْو أرمينية وزحف الْجراح بْن عَبْد اللَّهِ الْحكمِي فَالْتَقوا بِموضع يُقَال لَهُ الزم بَين الْكر والرس فِي شهر رَمَضَان فَاقْتَتلُوا أَيَّامًا ثمَّ هزم اللَّه الْمُشْركين

قَالَ أَبُو خَالِد قَالَ أَبُو الْبَراء حَدَّثَنِي مَالك بْن أدهم قَالَ كُنَّا مَعَ الْجراح فقاتلناهم حَتَّى حجز اللَّيْل بَيْننَا فتح اللَّه عَلَى الْمُسلمين

قَالَ ابْن الْكَلْبِيّ وفيهَا غزا الْجراح بْن عَبْد اللَّهِ اللان حَتَّى أَتَى مَدَائِن من وَرَاء بلنجر فَافْتتحَ بَعْضهَا وَأجلى بَعْضًا وَقتل وغنم وَذَلِكَ سنة خمس وَمِائَة قَالَ ابْن الْكَلْبِيّ وفيهَا غزا مَرْوَان بْن مُحَمَّد عَلَى الصائفة الْيُمْنَى فَافْتتحَ مَدِينَة من ارْض الرّوم من نَاحيَة عنج

وَفَاة يزِيد بْن عَبْد الْملك وَفِي سنة خمس وَمِائَة مَاتَ يَزِيد بْن عَبْد الْملك بْن مَرْوَان

فَحَدثني الْوَلِيدُ بْنُ هِشَامٍ عَنْ أَبِيهِ عَن جده وَعبد اللَّه بْن مُغيرَة عَن أَبِيه وَغَيرهم أَن يَزِيد بْن عَبْد الْملك أمه عَاتِكَة بنت يَزِيد بْن مُعَاوِيَة ولد بِدِمَشْق سنة إِحْدَى أَو اثْنَتَيْنِ وَسبعين وَمَات بإربد من بِلَاد البلقاء يَوْم الْجُمُعَة لخمس بَقينَ من شعْبَان سنة خمس وَمِائَة صلى عَلَيْهِ أَخُوهُ هِشَام بْن عَبْد الْملك وَهُوَ ابْن أَربع أَو ثَلَاث وَثَلَاثِينَ وَكَانَت ولَايَته أَربع سِنِين وشهرا قَالَ جرير

<<  <   >  >>