فصول الكتاب

<<  <   >  >>

الرَّحْمَن بْن مَسْعُود الْفَزارِيّ من أهل دمشق ثمَّ فراس بْن سمي الْفَزارِيّ وَهُوَ زوج أم عُمَر بْن هُبَيْرَة حَتَّى مَاتَ يَزِيد

الْكُوفَة مَاتَ عُمَر بْن عَبْد الْعَزِيز وَعَلَيْهَا عَبْد الحميد بْن عَبْد الرَّحْمَن بْن زيد بْن الْخطاب فأقره يَزِيد بْن عَبْد الْملك ثمَّ عَزله مسلمة بْن عَبْد الْملك وَهُوَ وَالِي الْعرَاق وولاها مُحَمَّد بْن عَمْرو بْن الْوَلِيد بْن عقبَة بْن أَبِي معيط ثمَّ عَزله أبن هُبَيْرَة سنة ثَلَاث وَمِائَة وَولى الصعر بْن عَبْد اللَّهِ من مرّة غطفان حَتَّى مَاتَ يَزِيد بْن عَبْد الْملك

خُرَاسَان كَانَ بهَا عَبْد الرَّحْمَن بْن نعيم الغامدي فَلَمَّا خلع يَزِيد بْن الْمُهلب بعث أَخَاهُ مدْركا فَمَنعه عَبْد الرَّحْمَن من الدُّخُول فَلَمَّا قدم مسلمة عَلَى الْعرَاق بعث سعيد بْن عَبْد الْعَزِيز بْن الْحَارِث بْن الحكم بْن أَبِي الْعَاصِ فأقره ابْن هُبَيْرَة ثمَّ عَزله وَولى سعيد بْن عَمْرو الْحَرَشِي سنة ثَلَاث وَمِائَة ثمَّ عَزله وَولى مُسلم بْن سعيد بْن أسلم بْن زرْعَة الْكلابِي سنة أَربع وَمِائَة

سجستان ولاها يَزِيد بْن عَبْد الْملك الْقَعْقَاع بْن سُوَيْد من بَنِي منقر بْن عبيد من أهل الْكُوفَة فَعَزله ابْن هُبَيْرَة وَولى السيال بْن الْمُنْذر بْن عَوْف بْن النُّعْمَان

السَّنَد مَاتَ عُمَر وَعَلَيْهَا عَمْرو بْن مُسلم ثمَّ ولاها يَزِيد بْن الْمُهلب فلَانا الشَّيْبَانِيّ حِين غلب عَلَى الْبَصْرَة يَزِيد بْن وداع بْن حميد الْأَزْدِيّ فَلم يزل عَلَيْهَا حَتَّى قدم عَلَيْهَا هِلَال بْن أحوز من قبل مسلمة بْن عَبْد الْملك وَذَلِكَ سنة اثْنَتَيْنِ وَمِائَة ثمَّ ولاها ابْن هُبَيْرَة سنة ثَلَاث وَمِائَة عبيد اللَّه بْن عَلِيّ السّلمِيّ ثمَّ عَزله وَولى عَبْد الحميد بْن عَبْد الرَّحْمَن من مرّة غطفان حَتَّى مَاتَ يَزِيد بْن عَبْد الْملك

البحران واليمامة رد عَلَيْهَا إِبْرَاهِيم بْن عَرَبِيّ

أرمينية ولاها يَزِيد بْن عَبْد الْملك مُعَلّق بْن صفار بْن فلحس بْن جنب الْجمار بْن موقد النَّار البهراني من أهل حمص سنة ثَلَاث وَمِائَة ثمَّ عَزله سنة أَربع وَمِائَة وَولى الْجراح بْن عَبْد اللَّهِ الْحكمِي

<<  <   >  >>