فصول الكتاب

<<  <   >  >>

الْبَصْرَة ولاها خَالِد بْن عَبْد اللَّهِ الْقَسرِي عَند ولَايَته الْعرَاق أبان بْن ضبارة بْن عفير بْن سيف بْن ذِي يزن من أهل حمص

وَالشّرط عقبَة بْن عَبْد الْأَعْلَى الكلَاعِي من أهل دمشق ثمَّ ولى الشَّرْط مَالك بْن الْمُنْذر بْن الْجَارُود الْعَبْدي فَقَدمهَا فِي ذِي الْقعدَة سنة سِتّ وَمِائَة ثمَّ عزل مَالك بْن الْمُنْذر بْن الْجَارُود وَولى بِلَال بْن أَبِي بردة سنة ثمَّ ولى النَّضر بْن عُمَر الْمُقْرِئ الْحِمْيَرِي من أهل دمشق الصَّلَاة ثمَّ عَزله فِي آخر سنة عشر وَمِائَة وَجمع الصَّلَاة وَالشّرط وَالْقَضَاء لِبلَال بْن أَبِي بردة حَتَّى عزل خَالِد عَن الْعرَاق سنة عشْرين وَمِائَة وَولى يُوسُف بْن عُمَر الثَّقَفِيّ الْعرَاق فَبعث الْوَازِع بْن عباد الْكَلْبِيّ فَأخذ بِلَالًا ثمَّ ولى يُوسُف كثير بْن عَبْد اللَّهِ السّلمِيّ ويكنى أَبَا العاج ثمَّ عَزله سنة اثْنَتَيْنِ وَعشْرين وَمِائَة وَولى الْقَاسِم بْن مُحَمَّد فَلم يزل واليا حَتَّى مَاتَ هِشَام

الْكُوفَة ولاها خَالِد بْن عَبْد اللَّهِ عَبْد الْملك بْن جُزْء بْن حدرجان الْأَزْدِيّ من أهل فلسطين ثمَّ عَزله وَولى إِسْمَاعِيل بْن أَوسط البَجلِيّ ثمَّ عَزله وَولى عَبْد اللَّهِ بْن عَمْرو البَجلِيّ ثمَّ عَزله وَولى أَخَاهُ عَاصِم بْن عَمْرو ثمَّ عَزله وَولى ضبيس بْن عَبْد اللَّهِ البَجلِيّ ثمَّ عَزله وَولى نَوْفًا الْأَشْعَرِيّ ثمَّ عَزله وَولى زِيَاد بْن عبيد اللَّه الْحَارِثِيّ ثمَّ عزل خَالِدا سنة عشْرين وَمِائَة وَولى يُوسُف بْن عُمَر فولى الحكم بْن الصَّلْت الثَّقَفِيّ ثمَّ عَزله وَولى يُوسُف بْن مُحَمَّد بْن الْقَاسِم الثَّقَفِيّ ثمَّ عَزله وَولى مُحَمَّد بْن عبيد اللَّه الثَّقَفِيّ ثمَّ عَزله وَولى زِيَاد بْن صَخْر اللَّخْمِيّ ثمَّ عَزله وَولى عبيد اللَّه بْن الْعَبَّاس الْكِنْدِيّ ثمَّ عَزله وَولى أَبَا أُميَّة بْن الْمُغيرَة بْن عَبْد اللَّهِ بْن أَبِي عقيل الثَّقَفِيّ فَأَقَامَ جُمُعَة حَتَّى هرب يُوسُف بْن عُمَر

خُرَاسَان ولى خَالِد بْن عَبْد اللَّهِ أَخَاهُ أَسد بْن عَبْد اللَّهِ خُرَاسَان ثمَّ عَزله هِشَام سنة ثَمَان وَمِائَة وَولى أَشْرَس بْن عَبْد اللَّهِ السّلمِيّ ثمَّ عَزله سنة ثَلَاث عشرَة وَمِائَة وَولى الْجُنَيْد بْن عَبْد الرَّحْمَن من مرّة غطفان ثمَّ عَزله سنة خمس عشرَة وَمِائَة وَولى عَاصِم

<<  <   >  >>