فصول الكتاب

<<  <   >  >>

الْيَمَامَة المُهَاجر بْن عَبْد اللَّهِ الْكلابِي حَتَّى قتل الْوَلِيد

أفريقية مَاتَ هِشَام وَعَلَيْهَا حَنْظَلَة بْن صَفْوَان فَلم يزل واليا حَتَّى قتل الْوَلِيد وَخرج سنة تسع وَمِائَة

عمان ولاها يُوسُف بْن عُمَر الْفَيْض بْن مُحَمَّد بْن كردم بْن بيهس

الْقَضَاء

قَضَاء الْبَصْرَة عَامر بْن عُبَيْدَة حَتَّى قتل الْوَلِيد وَوَقعت الْفِتْنَة فاعتزل

الْكُوفَة ابْن أَبِي ليلى حَتَّى قتل الْوَلِيد الْمَدِينَة ولاها يُوسُف بْن مُحَمَّد بْن يُوسُف سعد بْن إِبْرَاهِيم ثمَّ عَزله وَولى يحيى بْن سعد حَتَّى قتل الْوَلِيد

الْمَوْسِم يُوسُف بْن مُحَمَّد بْن يُوسُف سنة خمس وَعشْرين وَمِائَة

الجزيرة وأرمينية وأذربيجان مَرْوَان بْن مُحَمَّد بْن مَرْوَان بْن الحكم حَتَّى قتل الْوَلِيد فاستخلف مَرْوَان عَلَى أرمينية وأذربيجان عَاصِم بْن عَبْد اللَّهِ بْن يَزِيد الْهِلَالِي وَانْصَرف إِلَى الشَّام

الصائفة الْغمر بْن يَزِيد بْن عَبْد الْملك بْن مَرْوَان

شَرط الْوَلِيد عَبْد الرَّحْمَن بْن حَنْبَل الْكَلْبِيّ ثمَّ عَزله وَولى عَبْد اللَّهِ بْن عَامر الكلَاعِي

كَاتب الرسائل سَالم مولى سعيد بْن عَبْد الْملك ثمَّ كتب كتب لَهُ ابْنه عَبْد اللَّهِ بْن سَالم

الْخراج والجند عَبْد الْملك بْن مُحَمَّد بْن الْحجَّاج بْن يُوسُف ثمَّ ولى الْحجَّاج ابْن عُمَيْر

الْخَاتم والخزائن وبيوت المَال عَبْد الرَّحْمَن بْن حَنْبَل الْكَلْبِيّ مَعَ الشَّرْط

الْخَاتم الصَّغِير رَبَاح بْن أبي عمَارَة

<<  <   >  >>