فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

سنة سِتّ وَثَلَاثِينَ وَمِائَة

فِيهَا مَاتَ أَبُو الْعَبَّاس عَبْد اللَّهِ بْن مُحَمَّد بْن عَلِيّ بْن عَبْد اللَّهِ بْن عَبَّاس حَدَّثَنِي الْوَلِيد بْنُ هِشَامٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جده وَعبد اللَّه بْن مُغيرَة عَن أَبِيه وَأَبُو الْيَقظَان وَغَيرهم قَالُوا ولد أَبُو الْعَبَّاس بالحميمة من أَرض الشَّام سنة ثَمَان وَمِائَة وَمَات بالأنبار يَوْم الْأَحَد لثلاث عشرَة خلت من ذِي الْحجَّة وَهُوَ ابْن ثَمَان وَعشْرين سنة صلى عَلَيْهِ عِيسَى بْن عَلِيّ وَكَانَت ولَايَته أَربع سِنِين وَتِسْعَة أشهر ثمَّ بُويِعَ أَبُو جَعْفَر عَبْد اللَّهِ بْن مُحَمَّد بْن عَلِيّ بْن عَبْد اللَّهِ بْن عَبَّاس أمه أم ولد

تَسْمِيَة عُمَّال أَبِي الْعَبَّاس

الْبَصْرَة عزل عَنها سُفْيَان بْن مُعَاوِيَة ولاها عُمَر بْن حَفْص هزار مرد ثمَّ عَزله سنة ثَلَاث وَثَلَاثِينَ وَمِائَة وَولى سُلَيْمَان بْن عَلِيِّ بْن عَبْد اللَّهِ بْن عَبَّاس فَلم يزل عَلَيْهَا حَتَّى مَاتَ أَبُو الْعَبَّاس

الْكُوفَة اسْتعْمل عَلَيْهَا أَبُو الْعَبَّاس عَمه دَاوُد بْن عَلِيّ بْن عَبْد اللَّهِ بْن عَبَّاس ثمَّ عَزله وَبَعثه فصلى بِالْمَوْسِمِ وَولى الْكُوفَة عِيسَى بْن مُوسَى بْن مُحَمَّد بْن عَلِيّ بْن عَبْد اللَّهِ ابْن عَبَّاس حَتَّى مَاتَ أَبُو الْعَبَّاس

مَكَّة ولاها دَاوُد بْن عَلِيّ مَعَ الْمَدِينَة فَمَاتَ دَاوُد واستخلف ابْنه مُوسَى بْن دَاوُد فَعَزله أَبُو الْعَبَّاس وَولى خَاله زِيَاد بْن عبيد اللَّه الْحَارِثِيّ مَعَ الْمَدِينَة والطائف فولاها زِيَاد بْن عبيد اللَّه ابْن أَخِيه عَلِيّ بْن الرّبيع حَتَّى مَاتَ أَبُو الْعَبَّاس

<<  <   >  >>