فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

الكوفه مَاتَ أَبُو جَعْفَر وَعَلَيْهَا شريك بْن عَبْد اللَّهِ النَّخعِيّ فأقره الْمهْدي وَقضى للمهدي عَافِيَة بْن يَزِيد الأودي وَابْن علاثة الْعقيلِيّ

الْمَدِينَة ولى الْمهْدي عَند قِيَامه الْمَدِينَة مُحَمَّد بْن عَبْد اللَّهِ بْن كثير بْن الصَّلْت فاستقضى عَبْد الْعَزِيز بْن الْمطلب حَتَّى عزل مُحَمَّد بْن عَبْد الله وَولي الْمَدِينَة عبيد الله ابْن صَفْوَان فَأقر عَبْد الْعَزِيز ثمَّ صَار قَضَاء الْمَدِينَة إِلَى الْخَلِيفَة فولاها الْمهْدي من قبله مُحَمَّد بْن عمرَان التَّيْمِيّ ثمَّ سعيد بْن سُلَيْمَان بْن مساحق

الْمَوْسِم قد كتبنَا من حج بِالنَّاسِ فِي تَارِيخ السنين

الشَّرْط نصر بْن مَالك ثمَّ مَاتَ فولى الْمهْدي حَمْزَة بْن مَالك ثمَّ ولى عبد الله ابْن مَالك

كَاتب الرسائل أَبُو عبيد الله مُعَاوِيَة بن عبيد الله ثمَّ عَزله وَولى عُمَر بْن بزيع

وعَلى ديوَان خُرَاسَان بَكْر بْن مُعَاوِيَة الْبَاهِلِيّ ثمَّ عَزله

وعَلى ديوَان النَّفَقَات وبيوت الْأَمْوَال والخزائن وَالرَّقِيق وديوان الشَّام أَبُو سمير مولى لبني فهر من أهل الشَّام واسْمه أَيُّوب وَقَالَ حَاتِم بْن مُسلم أَيُّوب بْن أَبِي سمير

وَقَالَ حَاتِم كَاتب الدِّيوَان إِبْرَاهِيم بْن صَالح فَمَاتَ فولى أَبَا الْوَزير عُمَر ابْن مطرف

وعَلى ديوَان جند خُرَاسَان عَبْد الْجَبَّار بْن شُعَيْب

وعَلى بَيت المَال فرج بْن فضَالة

والمظالم سَلام مَوْلَاهُ

<<  <   >  >>