فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

ابْن الْمهْدي ثمَّ حوي بْن جُوَيْن الْعَدوي ثمَّ اللَّيْث بْن الْفضل مولى لَهُم ثمَّ حُسَيْن بْن جميل مولى أَمِير الْمُؤمنِينَ ثمَّ ابْن مَاعِز الْكَلْبِيّ

أفريقية أقرّ عَلَيْهَا يَزِيد بْن حَاتِم حَتَّى مَاتَ يَزِيد واستخلف ابْنه دَاوُد بْن يَزِيد ثمَّ عَزله سنة إِحْدَى أَو اثْنَتَيْنِ وَسبعين وَولى روح بْن حَاتِم فَمَاتَ سنة أَربع أَو خمس وَسبعين واستخلف ابْنه قبيصَة بْن روح فَعَزله وَولى نصر بْن حبيب سنة وَنصفا ثمَّ ولى الْفضل بْن روح فثار بِهِ الْجند وَعَلَيْهِم رجل من أهل هراة يُقَال لَهُ عبدويه فَقتل الْفضل وَغلب عَلَى الْبِلَاد ثمَّ قدم هرثمة بْن أعين فأمن عبدويه وَحمله إِلَى بَغْدَاد ثمَّ وَليهَا مُحَمَّد بْن مقَاتل العكي فثار بِهِ رجل من الْأَبْنَاء يُقَال لَهُ تَمام فَأخْرج مُحَمَّدًا وَغلب عَلَيْهَا ثمَّ رَجَعَ مُحَمَّد فَأخْرج تَمامًا وَغلب عَلَيْهَا وَصَارَت فِي يَده فثار بِهِ الْأَبْنَاء فاخرجوه وولوا إِبْرَاهِيم بْن الْأَغْلَب بْن سَالم فجَاء عهد من قبل أَمِير الْمُؤمنِينَ فَلم يزل واليا حَتَّى مَاتَ هَارُون

الْمَوْسِم قد كتبنَا من قَامَ بِالْحَجِّ فِي كتاب تَارِيخ السنين كل سنة

الْقَضَاء

قَضَاء الْبَصْرَة ولاها عَبْد الرَّحْمَن بْن مُحَمَّد المَخْزُومِي ثمَّ عَزله وَولى عُمَر بْن حبيب الْعَدوي سنة اثْنَتَيْنِ وَسبعين وَمِائَة ثمَّ عزل سنة إِحْدَى وَثَمَانِينَ وَمِائَة وَولى معَاذ ابْن معَاذ ثمَّ عزل سنة إِحْدَى وَتِسْعين وَمِائَة وَولى مُحَمَّد بْن عَبْد اللَّهِ الْأنْصَارِيّ ثمَّ عزل سنة اثْنَتَيْنِ وَتِسْعين وَمِائَة وَولى عَبْد اللَّهِ بْن سوار بْن عَبْد اللَّهِ العَنبري فَمَاتَ أَمِير الْمُؤمنِينَ وَهُوَ قَاض

الْكُوفَة أقرّ عَلَيْهَا الْقَاسِم بْن معَن ثمَّ عَزله وَولى نوح بْن دراج مولى النخع ثمَّ عَزله وَولى شَرِيكا ثمَّ عَزله وَولى حَفْص بْن غياث ثمَّ الْحسن بْن زِيَاد اللؤْلُؤِي

الْمَدِينَة لم يذكر لَهَا قَاضِيا

كَانَ قَاضِي هَارُون أَبُو يُوسُف فَمَاتَ أَبُو يُوسُف فاستقضى وهب بن وهب

<<  <   >  >>