فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

سنة سِتّ وَتِسْعين وَمِائَة

أَقَامَ الْحَج الْعَبَّاس بْن مُوسَى بْن عِيسَى بْن مُوسَى بْن مُحَمَّد بْن عَلِيّ بْن عَبْد اللَّهِ ابْن عَبَّاس ودعا لِلْمَأْمُونِ بالخلافة فِي الْمَوْسِم بِمَكَّة وَالْمَدينَة

وفيهَا وثب الْحُسَيْن بْن عَلِيّ بْن عِيسَى بْن ماهان بِبَغْدَاد فَخلع مُحَمَّدًا المخلوع ودعا النَّاس إِلَى بيعَة الْمَأْمُون وَأخذ مُحَمَّدًا المخلوع يَوْم الثُّلَاثَاء فِي رَجَب فحبسه ووثب الْجند عَلَى حُسَيْن بْن عَلِيّ فَقَتَلُوهُ وأخرجوا المخلوع من الْحَبْس

وفيهَا خرج عون بْن جمْهَان السَّعْدِيّ بِالْبَصْرَةِ ودعا إِلَى الْمَأْمُون وخلع مَنْصُور بْن الْمهْدي مُحَمَّدًا المخلوع ودعا إِلَى الْمَأْمُون

وفيهَا قتل مُحَمَّد بْن يَزِيد بْن حَاتِم بالأهواز

وفيهَا قدم طَاهِر بْن الْحُسَيْن بَغْدَاد وَبَايَعَهُ الحربية

وفيهَا كَانَت هزيمَة زُهَيْر بْن الْمسيب بِالْبَصْرَةِ يَوْم الثُّلَاثَاء لثمان خلون من شهر رَمَضَان

سنة سبع وَتِسْعين وَمِائَة

أَقَامَ الْحَج الْعَبَّاس بْن مُوسَى بْن عِيسَى بْن مُوسَى بْن مُحَمَّد بْن عَلِيّ بْن عَبْد اللَّهِ بْن عَبَّاس بن عبد الْمطلب

فِيهَا حصر المخلوع بِبَغْدَاد وأحاطت بِهِ الأجناد طَاهِر بْن الْحُسَيْن وهرثمة بْن أعين وَزُهَيْر بْن الْمسيب

فِيهَا مَاتَ وَكِيع بْن الْجراح بفيد وَعبد الْعَزِيز بْن عمرَان بْن ابي ثَابت الْأَعْرَج

<<  <   >  >>