فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

حَدَّثَنَا من سمع مسلمة عَن دَاوُد بْن أَبِي هِنْد عَن الشّعبِيّ قَالَ أول من أقحم فرسه فِي دجلة سعد

وَحَدَّثَنِي عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنْ أَبِي الذَّيَّال عَن حميد بْن هِلَال أَن أول من عبر هِلَال ابْن علفة وَيُقَال أول من عبر رجل من عَبْد الْقَيْس

أَبُو الْحسن عَن حباب بْن مُوسَى عَن عَاصِم بْن بَهْدَلَة عَن زر بْن حُبَيْش قَالَ عبر سعد فِي أَربع مائَة فَكَانُوا يتحدثون عَلَى ظُهُورهَا كَمَا يتحدثون عَلَى الأَرْض ذكر مسلمة عَن الْمثنى عَن أَبِي عُثْمَان قَالَ غرق يَوْمئِذٍ رجل كَانَ عَلَى فرس شقراء زل عَن ظهرهَا وَخرجت الْفرس تنفض عرقها

ولد سعيد بن الْمسيب لِسنتَيْنِ فلنا من خلَافَة عمر وَمَات نَوْفَل بن الْحَارِث لِسنتَيْنِ خلتا من خلَافَة عمر

وَفِي هَذِه السّنة ولى عمر عُثْمَان بن أبي الْعَاصِ أَرض عمان والبحرين فَسَار إِلَى عمان وَوجه أَخَاهُ الحكم بن أبي الْعَاصِ إِلَى الْبَحْرين

سنة سِتّ عشرَة

فتح الأهواز فِيهَا افتتحت الأهواز ثمَّ كفرُوا وَحَدَّثَنِي الْوَلِيد بْنُ هِشَامٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جده قَالَ سَار الْمُغيرَة إِلَى الأهواز فَصَالحه البير زَان عَلَى ألفي ألف دِرْهَم وثمان مائَة ألف وَتِسْعين ألفا ثمَّ غزاهم الْأَشْعَرِيّ بعد

فتح حلب وأنطاكية ومنبج وَبَيت الْمُقَدّس

وَفِي هَذِه السّنة افتتحت حلب وأنطاكية ومنبج عَبْد اللَّهِ بْن الْمُغيرَة قَالَ حَدَّثَنِي أَبِي أَن أَبَا عُبَيْدَة بعث عَمْرو بن الْعَاصِ بعد فَرَاغه

<<  <   >  >>