فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

ذكر من دخل الْمغرب من الصَّحَابَة مرتبَة أَسمَاؤُهُم على حُرُوف المعجم

فَمنهمْ بِلَال بن حَارِث بن عَاصِم الْمُزنِيّ أَبُو عبد الرَّحْمَن من أهل الْمَدِينَة أقطعه النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم العقيق وَكَانَ صَاحب لِوَاء مزينة يَوْم الْفَتْح ذكره صَاحب الْخُلَاصَة النقية فِيمَن دخل الْمغرب

وَمِنْهُم جرهد بن خويلد الْأَسدي أَو الْأَسْلَمِيّ ذكر صَاحب الْإِشْرَاق أَنه من جملَة من دخل إفريقية من أَرض الْمغرب

وَمِنْهُم جبلة بن عَمْرو بن ثَعْلَبَة بن أسيرة الْأنْصَارِيّ أَخُو أبي مَسْعُود البدري قَالَ فِي التَّجْرِيد شهد أحدا وَشهد فتح مصر وصفين مَعَ عَليّ وغزا إفريقية مَعَ مُعَاوِيَة بن حديج سنة خمسين وَكَانَ فَاضلا من فُقَهَاء الصَّحَابَة روى ابْن مَنْدَه وَمُحَمّد بن الرّبيع من طَرِيق مَالك بن أبي عمرَان عَن سُلَيْمَان بن يسَار أَنه سُئِلَ عَن النَّفْل فِي الْغَزْو فَقَالَ لم أر أحدا يُعْطِيهِ غير أَن ابْن حديج نفلنا من إفريقية الثُّلُث بعد الْخمس ومعنا من أَصْحَاب رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم من الْمُهَاجِرين الْأَوَّلين نَاس كثير فَأبى جبلة بن عَمْرو الْأنْصَارِيّ أَن يَأْخُذ مِنْهُ شَيْئا

وَمِنْهُم الحسنان رَضِي الله عَنْهُمَا على مَا ذكره ابْن خلدون وهما سيدا شباب أهل الْجنَّة وريحانتا الرَّسُول صلى الله عَلَيْهِ وَسلم أشهر من أَن يعرف بهما

وَمِنْهُم الْحَارِث بن حبيب بن خُزَيْمَة الْقرشِي العامري ذكره خَليفَة بن خياط فِيمَن نزل مصر من الصَّحَابَة قَالَ وَقتل بإفريقية مَعَ معبد بن الْعَبَّاس بن عبد الْمطلب

وَمِنْهُم حَمْزَة بن عَمْرو الْأَسْلَمِيّ ذكره فِي الْإِشْرَاق

وَمِنْهُم حبَان بِالْكَسْرِ وموحده ابْن أبي جبلة قَالَ فِي الْإِصَابَة لَهُ إِدْرَاك قَالَ ابْن يُونُس بَعثه عمر بن الْخطاب إِلَى أهل مصر يفقههم وَذكره

<<  <  ج: ص:  >  >>