فصول الكتاب

<<  <   >  >>

طَبَقَات أَصْحَاب أبي حنيفَة رَضِي الله عَنهُ إِلَى وقتنا هَذَا رَحِمهم الله

قَالَ القَاضِي أَبُو عبد الله الْحُسَيْن بن عَليّ الصَّيْمَرِيّ رَحمَه الله قد ذكرنَا أَخْبَار الْأَعْلَام من أَصْحَاب أبي حنيفَة وَقد أَخذ عَن أبي حنيفَة الْعلم عدد كثير من النَّاس غير أَنه لم يتَّفق لَهُ من الشُّهْرَة وَكَثْرَة الْأَصْحَاب والتقدم عِنْد السُّلْطَان مَا اتّفق لمن ذَكرْنَاهُ

فَمن أَخذ عَنهُ الْعلم وَكَانَ يُفْتِي بقوله وَكِيع بن الْجراح

أخبرنَا عمر بن إِبْرَاهِيم قَالَ أنبأ مكرم قَالَ أنبأ عَليّ بن الْحُسَيْن بن حبَان عَن أَبِيه قَالَ سَمِعت يحيى بن معِين قَالَ مَا رَأَيْت أفضل من وَكِيع بن الْجراح قيل لَهُ وَلَا ابْن الْمُبَارك قَالَ قد كَانَ لإبن الْمُبَارك فضل وَلَكِن مَا رَأَيْت أفضل من وَكِيع كَانَ يسْتَقْبل الْقبْلَة ويحفظ حَدِيثه وَيقوم اللَّيْل ويسرد الصَّوْم ويفتي بقول أبي حنيفَة وَكَانَ قد سمع مِنْهُ شَيْئا كثيرا قَالَ يحيى بن معِين وَكَانَ يحيى بن سعيد الْقطَّان يُفْتِي بقول أبي حنيفَة أَيْضا

وَمن أَصْحَاب أبي حنيفَة أَبُو عَمْرو أَسد بن عَمْرو البَجلِيّ

ولى الْقَضَاء بعد أبي يُوسُف للرشيد وَحج مَعَه معادلا لَهُ ويكنى أَبَا عَمْرو

<<  <   >  >>