تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

وَحَدِيث فارغة بنت عبد الرَّحْمَن الحارثية

وباسناده عَن الْعَبَّاس بن بكار عَن أَبِيه عَن هشأم بن سُلَيْمَان المَخْزُومِي قَالَ خرج مُعَاوِيَة من الْمَدِينَة فَقَالَ لصأحب ابله انْظُر إِلَى ذَلِك الْيَمين فارحل جملي الصحوب وارحل لنَفسك جملا ثمَّ اتني وَلَا تعلم احدا قَالَ فَفعلت وَركب واتبعته فَجعل يمر بمحال من محَال الْعَرَب حَتَّى مر بمحلة مَا هِيَ باكثر من تِلْكَ الْمحَال أَهلا فَلَمَّا جأوزها قأمت أمْرَأَة جميلَة حَسَنَة البزة فَقَالَت أَمِير الْمُؤمنِينَ وَالله ثمَّ قَالَت اللَّهُمَّ أمتع الْعَرَب بِهِ فعطف عَلَيْهَا رَاجعا فَقَالَ أوتحبين الْعَرَب قَالَت اي وَالله كل اسود الراس مِنْهُم وأبيضه قَالَ مِمَّن أَنْت قَالَت أَنا من الْقَوْم الَّذين يَقُول فيهم شَاعِرهمْ ... هم جمعُوا حلف إلاحأبيش كلهم ... وهم منعُوا منا غزَاة بني بكر ...

قَالَ أَنْت من بني الْحَارِث قَالَت أَنا مِنْهُم قَالَ مَا رايك فِي قُرَيْش

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير