<<  <   >  >>

الوافدون على مُعَاوِيَة من طَرِيق الْحَافِظ ابْن عَسَاكِر

أخبرنَا أَبُو بكر مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن عَليّ ابْنا مُحَمَّد بن عَليّ بن مُحَمَّد نَا احْمَد ابْن عبد الله بن الْخضر نَا احمدبن أبي طَالب حَدثنِي أبي عَليّ بن مُحَمَّد حَدثنِي مُحَمَّد بن مَرْوَان الْقرشِي اخبرني أَبُو عَمْرو عُثْمَان بن سعيد بن عَمْرو الْقرشِي حَدثنِي أبي قَالَ

دخلت جوَيْرِية بنت أبي سُفْيَان على اخيها مُعَاوِيَة تَشْكُو إِلَيْهِ الأرق فَقَالَ وَلم ذَاك يَا خية قَالَت أم وَالله انه لمن غير ألم وَمَا هُوَ إِلَّا تفكر فِيك وَفِي عَليّ بن أبي طَالب وتفضيل النَّاس عليا عَلَيْك وَأَنت ابْن صَخْر ابْن حَرْب ابْن أُميَّة وَكَانَ أُميَّة من قُرَيْش لنا بهَا الَّذِي تقضي عِنْده آرابها وَأَنت ابْن صَخْر بن حَرْب بن أُميَّة الْقَائِل الْفَاعِل ابْن مَاء المزن الحلاحل وانت بعد ذَلِك كَاتب رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَذُو أصهره من أُميَّة ونجيبه من عترته

فَقَالَ مُعَاوِيَة فعلى عَليّ تعولين بالشرف وَهُوَ ابْن عبد

<<  <   >  >>