فصول الكتاب

<<  <   >  >>

فصل فِي ذكر الْمُفَسّرين من الْأَئِمَّة والمشايخ مِمَّن كَانُوا فِي الْمِائَة الرَّابِعَة

125 - أَحْمد بن مُحَمَّد بن أبي عبيد الْعَبْدي الْمُؤَدب الْهَرَوِيّ الفاشاني أَبُو عبيد

صَاحب كتاب الغريبين كَانَ من الْعلمَاء الْكِبَار يصحب أَبَا مَنْصُور الْأَزْهَرِي اللّغَوِيّ وَعَلِيهِ اشْتغل وَبِه انْتفع وَتخرج

وَكتابه الْمَذْكُور جمع فِيهِ بَين غَرِيب تَفْسِير الْقُرْآن الْكَرِيم والْحَدِيث النَّبَوِيّ وَسَار فِي الْآفَاق وَهُوَ من الْكتب النافعة

وَكَانَت وَفَاته فِي سنة إِحْدَى وَأَرْبَعمِائَة

126 - مُحَمَّد بن عبد الله بن سُلَيْمَان أَبُو سُلَيْمَان السَّعْدِيّ

قَالَ ياقوت ذكر فِي كتاب الشَّام وَقَالَ هُوَ الْمُفَسّر

صنف كتبا فِي التَّفْسِير مِنْهَا كتاب مجتبى التَّفْسِير

سمع بِبَغْدَاد أَبَا عَليّ الصَّواف وَأَبا بكر الشَّافِعِي وَأَبا عبد الله الْمحَامِلِي ودعلجا ونظراءهم

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير