فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

الطَّبَقَة الرَّابِعَة عشرَة وهم الَّذين كَانُوا فِي الْعشْرين الثَّانِيَة من الْمِائَة السَّادِسَة

266 - إِبْرَاهِيم بن أَحْمد بن مُحَمَّد بن عَليّ بن مُحَمَّد بن عَطاء الإِمَام الْعَلامَة أَبُو إِسْحَاق المروروذي الْفَقِيه تفقه على أبي المظفر السَّمْعَانِيّ وَالْحسن النيهي وَسمع الْكثير وَصَارَت الرحلة إِلَيْهِ فِي طلب الْعلم قَالَ ابْن السَّمْعَانِيّ كَانَ من الْعلمَاء العاملين وَحدث بالكتب الْكِبَار وَقتل فِي ربيع الأول سنة سِتّ وَثَلَاثِينَ وَخَمْسمِائة فِي فتْنَة الخوارزمية عَن ثَلَاث وَثَمَانِينَ سنة قَالَ أَبُو سعد وَكَانَ أبي أوصى بِنَا إِلَيْهِ فَكَانَ يقوم بأمورنا أتم قيام وعلقت عَنهُ كتاب الطَّهَارَة وَسمعت مِنْهُ الْكثير وَله تعليقة مبسوطة وقف عَلَيْهَا الرَّافِعِيّ

<<  <  ج: ص:  >  >>