فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

الطَّبَقَة الأولى فِيمَن أَخذ عَن الشَّافِعِي رَضِي الله عَنهُ

1

- إِبْرَاهِيم بن خَالِد بن أبي الْيَمَان أَبُو ثَوْر وَقيل كنيته أَبُو عبد الله ولقبه أَبُو ثَوْر الْكَلْبِيّ الْبَغْدَادِيّ الْفَقِيه الْعَلامَة أَخذ الْفِقْه عَن الشَّافِعِي وَغَيره قَالَ أَبُو بكر الْأَعْين سَأَلت أَحْمد بن حَنْبَل عَنهُ فَقَالَ اعرفه بِالسنةِ مُنْذُ خمسين سنة وَهُوَ عِنْدِي فِي مسلاخ سُفْيَان الثَّوْريّ وَقَالَ غَيره إِن رجلا سَأَلَ أَحْمد عَن مَسْأَلَة

<<  <  ج: ص:  >  >>