<<  <  ج: ص:  >  >>

الطَّبَقَة التَّاسِعَة وَالْعشْرُونَ وهم الَّذين كَانُوا فِي الْعشْرين الثَّانِيَة من الْمِائَة التَّاسِعَة

756 - إِبْرَاهِيم بن أَحْمد البيجوري الْمصْرِيّ الشَّيْخ الْفَقِيه برهَان الدَّين ولد قبل الْخمسين وَسَبْعمائة وَأخذ عَن الشَّيْخ جمال الدَّين الْإِسْنَوِيّ ورحل إِلَى الشَّيْخ شهَاب الدَّين الْأَذْرَعِيّ بحلب وَكتب عَنهُ الْقُوت ولازم الشَّيْخ سراج الدَّين البُلْقِينِيّ قَالَ الْحَافِظ شهَاب الدَّين ابْن حجر أمتع الله بِبَقَائِهِ فِي وفياته الَّتِي كتبهَا لي مهر فِي الْفِقْه حَتَّى شاع أَنه كَانَ يستحضر الرَّوْضَة وَأَصلهَا وَذكره الشَّيْخ عماد الدَّين الحسباني فَقَالَ هُوَ أعلم الشَّافِعِيَّة فِي عصره وَكَانَ دينا خيرا متواضعا ولي بِآخِرهِ مشيخة الفخرية وَكَانَ للطلبة بِهِ انْتِفَاع شَدِيد فَإِنَّهُ كَانَ لَا يمل من الإشتغال

<<  <  ج: ص:  >  >>