فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

الطَّبَقَة السَّادِسَة وهم الَّذين كَانُوا فِي الْعشْرين الرَّابِعَة من الْمِائَة الرَّابِعَة

92 - إِبْرَاهِيم بن يُوسُف ذكره النَّوَوِيّ فِي تهذيبه فَقَالَ إِنَّه من أَصْحَابنَا مَذْكُور فِي الرَّوْضَة قبيل كتاب الرّجْعَة بأسطر وَلم يزدْ على ذَلِك وَقَالَ الْحَاكِم فِي تَارِيخه إِبْرَاهِيم بن يُوسُف بن لُقْمَان الْفَقِيه البُخَارِيّ نزيل نيسابور فِي دَار السّنة أفادني بعض أَصْحَابنَا عَنهُ أَحَادِيث انْتهى وَلَا اعْلَم من حَاله شَيْئا وذكرته هُنَا تخمينا ذكره الرَّافِعِيّ قبيل الرّجْعَة بِدُونِ صفحة فِي الْمَسْأَلَة الْمَشْهُورَة

93 - أَحْمد بن إِبْرَاهِيم بن إِسْمَاعِيل بن الْعَبَّاس أَبُو بكر الْإِسْمَاعِيلِيّ الْفَقِيه

<<  <  ج: ص:  >  >>