فصول الكتاب

<<  <   >  >>

يَشْتَرِي مِنْهُ

قَالَ يتوفى مِنْهُ وَكَرِهَهُ

106 - قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ رَجُلٌ لَهُ وَالِدَةٌ مَرِيضَةٌ وَقَدْ كَانَ أَبُوهُ اشْتَرَى طَوَابِيقَ مِنْ مَكَانٍ يُكْرَهُ وَهُوَ الْغَصْبُ وَقد فرس الدَّارَ بِهَا تَرَى لِلابْنِ أَنْ يَدْخُلَ إِلَى أُمِّهِ

قَالَ لَا

كَيْفَ يَدْخُلُ أَلَيْسَ يُرِيدُ أَنْ يَطَأَهَا

107 - وَسَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ يَقُولُ كَانَ ابْنُ الْمُبَارَكِ لَا يُصَلِّي بِمَرْوَ فِي الْمَسْجِدِ الْجَامِعِ إِلَّا الْجُمُعَةَ لَا يَرَى أَنْ يَتَطَوَّعَ فِيهِ

قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ لِأَيِّ عِلَّةٍ

قَالَ لِأَنَّ أَبَا مُسْلِمٍ كَانَ اغْتَصَبَ مِنْهُ شَيْئًا

مَا يُكْرَهُ مِنَ الْمَسَاجِدِ الَّتِي فِي الطَّرِيقِ وَالصَّلاةِ فِيهَا

قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ تَرَى أَنْ أُصَلِّيَ فِي مَسْجِدِ بُنِيَ عَلَى سَابَاطٍ

قَالَ لَا

هَذَا طَرِيقُ الْمُسْلِمِينَ قَالَ وَكَانَ جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير