فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

وَقَالَ {وَأَطيعُوا الله وَأَطيعُوا الرَّسُول} وَقَالَ النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم (طلب الْعلم فَرِيضَة على كل مُسلم)

وَمن عيوبها استعظام مَا تُعْطِي وَمَا تبذل والافتتان بِهِ على من يَأْخُذ

ومداواتها أَن يعلم أَنه يُوصل إِلَيْهِم أَرْزَاقهم وَأَن الرازق والمعطي فِي الْحَقِيقَة هُوَ الله وَأَنه وَاسِطَة وَلَا يتعاظم فِي إِيصَال حق إِلَى مُسْتَحقّ

رُؤْيَة فَضله على إخوانه

وَمن عيوبها إِظْهَار الْفقر مَعَ الْكِفَايَة ومداواتها إِظْهَار الْكِفَايَة مَعَ الْقلَّة سَمِعت جدي رَحمَه الله تَعَالَى يَقُول كَانَ النَّاس يدْخلُونَ فِي التصوف أَغْنِيَاء ويفتقرون ويظهرون الْغَنِيّ فِي هَذَا الْوَقْت يدْخلُونَ فِي التصوف فُقَرَاء ويستغنون ثمَّ يظهرون للنَّاس الْفقر

وَمن عيوبها رُؤْيَة فَضله على إخوانه وأقرانه

ومداواتها الْعلم بِنَفسِهِ وَلَا أعلم بِهِ مِنْهُ وَحسن الظَّن بأقرانه ليحمله ذَلِك

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير